"المصائب لا تأتي فرادى".. ضربة جديدة لبروسيا دورتموند قبل مواجهة سان جيرمان

بروسيا دورتموند اليوم




"المصائب لا تأتي فرادى" هذه الجملة أنسب ما يمكن قوله عما يمر به فريق بروسيا دورتموند الألماني خلال الفترة الأخيرة.
وشهدت الأسابيع الماضية تراجع نتائج الفريق في الدوري والكأس وحقق نتائج سلبية اثارت غضب لجماهير ولم تكن مطمئنة قبل الصدام مع باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل خسر الفريق أمس مجددًا بنتيجة 4-3 أمام نظيره باير ليفركوزن ضمن منافسات الدوري الألماني الأمر الذي يبعد الفريق الأصفر أكثر عن المنافسة على اللقب.
ولم يأتي الأمر على الهزيمة فقط بل فقد الفريق أيضًا في المباراة جهود لاعبه جوليان براندت الذي تعرض للإصابة على هامش المباراة.
وأعلن الحساب الرسمي لنادي بروسيا دورتموند أن اللاعب يعاني من تمزق في أربطة الكاحل وعليه سيغيب عن مباراة الفريق المقبلة أمام آينتراخت فرانكفورت في الدوري.
وأشارت تقارير صحفية الى أن اللاعب قد يمتد غيابه لفترة أطول ولا يلحق بمباراة الفريق المرتقبة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي ضمن منافسات دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.
ويمثل الأمر صدمة كبيرة وضربة موجعة للفريق الألماني الذي تأكد من غياب لاعبه مركو رويس عن المباراة أيضًا بعد إصابته الأسبوع الماضي.