لاعب مانشستر سيتي يعترف بالاستسلام مبكرًا أمام ليفربول

برناردو سيلفا


اعترف البرتغالي برناردو سيلفا لاعب وسط وجناح فريق مانشستر سيتي الإنجليزي أن فريقه استسلم مبكرًا في رحلة الدفاع عن لقبه أمام نظيره ليفربول.
وأشار اللاعب في تصريحات لشبكة سكاي سبورت أن مانشستر سيتي منح الفرصة بتراجعه هذا الموسم لليفربول للابتعاد بلقب الدوري الإنجليزي حيث أهدر الفريق العديد من النقاط السهلة.
ويتصدر فريق الريدز جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي وصيفه وأقرب منافسيه مما يشير الى اقتراب حسم لقب الدوري.
وشدد سيلفا على أن فريقه مذنب في الأمر بعدما تخلى عن المنافسة في وقت مبكر وترك المجال لليفربول للابتعاد باللقب.
وأضاف أنه بعد الموسم الماضي الذ انتهى لصالح فريقه بفارق نقطة واحدة عن ليفربول الجميع توقع أن يشهد هذا الموسم أيضًا صراعًا مماثلًا بين الفريقين إلا أنه جاء مخيبًا لكل التوقعات.
وأوضح اللاعب البرتغالي أن فريقه كان عليه التماسك والاستمرار في المنافسة فلم يتوقع أي شخص أن يصل الفارق بين الفريقين الى 22 نقطة بعد الصراع الكبير الذي كان في الموسم الماضي.
واختتم سيلفا تصريحاته مشددًا على أن فريقه غاب عنه العديد من التوفيق في الموسم الجاري والذي كان يلازمه في الموسمين الماضيين مما أصاب العديد من اللاعبين بالإحباط.