قرار جديد في قضية حبس رونالدينيو

قضية حبس رونالدينيو


كشفت تقارير صحفية عن قرار جديد بشأن قضية حبس أسطورة برشلونة الدولي البرازيلي رونالدينيو بتهمة التزوير.

وفقا لصحيفة "ايه بي سي كولور" الباراجوية فإن محكمة الاستئناف لم يتغير شيء بالنسبة لها فيما يتعلق بخطر هروب المتهم ومخاطر إعاقة التحقيق.

وأيدت محكمة استئناف أسونسيون عاصمة باراجواي، استمرار حبس رونالدينيو، نجم المنتخب البرازيلي وشقيقه على ذمة قضية استخدام وثائق سفر مزورة.

وقال الادعاء العام في باراجواي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي إن المحكمة رفضت طلب الدفاع تحويل الحبس الاحتياطي إلى إقامة جبرية بالمنزل، وعرض المحامون ترك مزرعة مملوكة للمتهم كضمان، وبذلك يكون الدفاع قد فشل مجددا في إخراج الشقيقين من الحبس.