أزمة رواتب جديدة في برشلونة

أزمة رواتب جديدة في برشلونة


يواجه جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادى برشلونة الإسباني أزمة جديدة بعد تخفيض رواتب اللاعبين بسبب الخسائر المادية من انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم وهي محاولة الحصول على موافقة اللاعبين من أجل تخفيض جديد في الرواتب.

وكشفت شبكة "ABC" الإسبانية عن أن بارتوميو يعتبر تخفيضات الرواتب الأخيرة التي بلغت قيمتها 30 مليون يورو غير كافية لسد العجز الشديد في ميزانية قلعة كامب نو نتيجة الخسائر من فيروس كورونا المنتشر في كل دول العالم.

وأشارت الشبكة إلى أن ميزانية الفريق الكتالوني تصل إلى مليار و47 مليون يورو لكنه يبدو أنه لن يصل إليها بسبب الأزمة الاقتصادية خاصة أنه يملك أعلى سقف للأجور فى الدورى الإسبانى ويصل إلى 671 مليون يورو مقابل 641 مليون يورو لنادى ريال مدريد صاحب المركز الثاني.